د. بشر الشنواني

الفرق بين عمليات نحت الجسم وشفط الدهون

إن عملية نحت الجسم وعمليات شفط الدهون هما أكثر الطرق شيوعًا للتخلص من الدهون العنيدة، فأيهما أفضل لك؟

عندما يتعلق الأمر بإذابة الدهون العنيدة غير المرغوبة وتحسين شكل الجسم، تعتبر هاتان الطريقتان من أكثر الطرق الموجودة فعالية وانتشارًا، تشترك الطريقتان بالهدف وهو إعادة تشكيل الجسم وتنحيفه، ولكنهما تختلفان بالتقنية والنتائج، وفهمهما يساعدكم على اختيار العملية المناسبة.

رغم أن عمليات نحت الجسم من العمليات التي لا تحتاج تدخلات جراحية، وهي جزء من الاتجاه الحديث بتخفيف هذه التدخلات، إلا أن عملية شفط الدهون رغم كونها جراحية، ولكنها تُمارس منذ أكثر من 40 سنة، وتستعمل كلتاهما في تخفيف الأنسجة الدهنية وتقليل محيط الجسم أو المنطقة المستهدفة.

الفرق بين نحت الجسم وشفط الدهون

إليكم شرحًا مبسطًا للفرق بين إيجابيات وسلبيات كل طريقة منهما:

  • عملية نحت الجسم

قد يبدو تجميد الدهون للتخلص منها شطحًا من الخيال أكثر من واقعيته ولكن هذا تمامًا عمليات نحت الجسم عبر تجميد الدهون (نحت الجسم بالتجميد) من خلال آلية النحت البارد(نحت الجسم بالتبريد) أو تسخين الدهون عبر آلية التسخين المركز بالموجات الراديوية، وقد أعطت إدارة الغذاء والدواء الضوء الأخضر لهذين الأسلوبين غير الجراحيين في إزالة الدهون وتقليل المحيط، ومن الجدير بالذكر أن الاعتماد على الأمواج الراديوية في عمليات نحت الجسم مريح ولا يحتاج إلى نقاهة ويمكنك من العودة إلى العمل وغيره من النشاطات اليومية فورًا، ويتميز بأمانه وفعاليته والرضا العام عن نتائجه.

إيجابيات عملية نحت الجسم:

1ـ إجراء غير جراحي.
2ـ عدم الحاجة لوقت نقاهة في معظم الحالات (وقصره في حال الحاجة له).
3ـ لا مخاطر جراحية.
4ـ تكلفة أقل بحسب المناطق المستهدفة.
5ـ مُفضل عند من لا يحبذ العمليات الجراحية أو لا يستطيع إجرائها لأسباب صحية.

سلبيات عمليات نحت الجسم

1ـ نتائج أقل وضوحًا من عمليات شفط الدهون.
2ـ الحاجة لعدد من الجلسات الموزعة على عدة أسابيع أو أشهر.
3ـ تبدأ النتائج بالظهور خلال أسابيع أما النتائج النهائية فقد تحتاج أشهر.
4ـ يمكن ظهور سحجات أو كدمات.

  • عملية شفط الدهون

لم يصبح شفط الدهون شائعاً حتى ثمانينات القرن الماضي رغم ظهوره منذ العشرينات، وهو عملية جراحية تحتاج إلى تخدير (عام أو موضعي حسب الأسلوب المستخدم)، بالإضافة إلى إحداث جروح صغيرة ووضع قطب، ويعتمد عملية الشفط الدهون على الضغط السلبي أي سحب الدهون بواسطة إبرة مجوفة/ممص، حيث يُحدث جراح التجميل شقوقًا صغيرة لإدخال آلة السحب وإزالة الدهون من منطقة معينة في الجسم.

إيجابيات عمليات شفط الدهون

إذابة الدهون بكميات كبيرة، قد تصل إلى 5 لترات.
2ـ نتائج أسرع.
3ـ إمكانية دمج العمليات الجراحية.
4ـعادة ما يحتاج الشخص لعملية واحدة.

سلبيات شفط الدهون

1ـ وجود مخاطر جراحية بنسب قليلة.
2ـ فترة نقاهة أساسية بين 3 إلى 6 أيام.
3ـحركة محددة بين 2 إلى 6 أسابيع.
4ـ احتمال ظهور أسطح مختلفة بعد العملية.

جميع الحقوق محفوظه د.بشر الشنواني © 2021
تطوير وتصميم مسار كلاود
الأعلىtop