د. بشر الشنواني

ما يحتاج الرجال إلى معرفته قبل إجراء عملية التثدي

التثدي هو حالة تسبب تضخم نسيج الثدي لدى الذكور.

غالبًا ما يكون مصدرًا للخجل والازعاج بالنسبة للرجال

ازدادت أعداد الرجال الذين يبحثون عن جراحة التثدي على مر السنين.

انتشار التثدي بدون أعراض هو 60 ٪ إلى 90 ٪ في الأطفال ، و 50 ٪ إلى 60 ٪ في المراهقين وما يصل إلى 70 ٪ في الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 50 إلى 69 سنة.

تشمل الأسباب الشائعة للتثدي سن البلوغ وزيادة الوزن واستخدام المنشطات في كمال الأجسام واستخدام الماريجوانا. وهناك عدد من الأدوية الأخرى التي تسبب أيضًا تضخم الثدي لدى الذكور.

 

كيف أعرف ما إذا كان لديّ مرض التثدي؟

يحدث التثدي عادةً في كلا الثديين ، ولكن قد يكون لدى المرضى ثدي غير متماثل أو غدة تثدي في ثدي واحد.

تُظهر الاختبارات الذاتية للثدي عادةً كومة من النسيج واضحة ومتحركة تشبه القرص ليست قاسية مثل سرطان الثدي وتقع مركزيًا تحت مجمع الحلمة
عندما تكون الكتل الملموسة في ثدي واحد، صلبة، ثابتة، ملحقة بالحلمة وترتبط بإفراز الحلمة، وتغيرات الجلد أو الغدد الليمفاوية المتضخمة، يجب الاشتباه بسرطان الثدي ويوصى بإجراء تقييم شامل، بما في ذلك أداء تصوير الثدي بالأشعة السينية والتصوير بالرنين المغناطيسي.

 

يتم علاج التثدي من خلال ثلاث طرق مختلفة، وفقاً لحالة المريض، وحجم مشكلة التثدي لديه، وهما:

  1. شفط الدهون: يعمل على إزالة الدهون الزائدة، والنسيج الغدي تحت الثدي، باستخدام تقنية الليزر أو الفيزر.
  2. الإزالة الجراحية: هي عملية إزالة الثدي بنسيجه الغدي والدهني، وتتم باستخدام المنظار.
  3. عن طريق الجمع بين التقنيتين السابقتين: حيث يتم استئصال غدة الثدي تحت الجلد، باستخدام الليزر الذي يقوم بتفتيت الدهون وتحليلها.

يقوم الجراح التجميلي بإجراء شق صغير للغاية، تحت الصدر، اعتمادًا على إحدى الطرق المستخدمة في إزالة التثدي، وفقًا للمريض، والأنسب لحالته، من خلال هذه الشقوق، سيقوم الطبيب بإزالة الدهون الزائدة والنسيج الغدي، وفي الوقت نفسه نحت محيط الصدر الجديد، بحيث يبدو طبيعياً

جميع الحقوق محفوظه د.بشر الشنواني © 2021
تطوير وتصميم مسار كلاود
الأعلىtop